Welcome to
اتصل بالمشرف: الأستاذ مدهارالرئيسيةالخيمة التربويةالمذكرات والمستجداتشارك بمقالطباعة


مقالات تربوية

الخيمة التربوية

إنتاجات تربوية

شجرة المحتويات النشطة
يوجد مشكلة في هذه المجموعة.

دورات وندوات للتنزيل


منهجية التغيير

زاوية الأعضاء

مواضيع مقترحة

الكفايات
[ الكفايات ]

·نحو فهم أصيل لبيداغوجيا الكفايات
·الكفايات حاجة اجتماعية و اقتصادية أم موضة تربوية
·أهم أدوار المدرس وتقنيات التنشيط في بيداغوجيا الكفايات
·خدعة بيداغوجية الكفايات
·بيداغوجيا الكفايات في المدرسة المغربية
·لا يسار ولا يمين في الكفايات
·ملخص محاضرة حول بناء الكفايات
·تعريف الكفايات
·خصـائص الكـفايـة

البحث



أنت الزائر
Counter

كتب د هارون يحيى كود فك الضغط medharweb




  
نوافذ لا بد أن تفتح فن التواصل
بتاريخ 7-3-1427 هـ
القسم: النجاح في الحياة
يمكنكم مراسلتنا والمساهمة بمقالات مشابهة المشرف العام الأستاذ أحمد مدهار نشكركم:

نوافذ لا بد أن تفتح

كيف تفتح نوافذك على رؤسائك

لا يستطيع أحدنا أن يختار رئيسه في العمل .. كيف تفتح نوافذك على رؤسائك ؟ ..

·    تعرف على مزاج رؤسائك وانفعالاتهم وميولهم ، وطريقتهم فى الحديث والمناقشة ، وتجنب الأمور التي تثير أعصابهم أو تعكر مزاجهم

·    عزز علاقتك برئيسك بلمسة شخصية بهدية جميلة أظهر له الود والترحاب .

·    ادرس نقاط القوة في تفكيره وتصرفاته من أجل الاستفادة منها .

·    تسلح مع رئيسك بالكلمة الطيبة الصادقة التى لا نفاق فيها .

·  اصغ إلى رئيسك عندما يصدر لك أمراً .. وتعرف على ماذا يريد رئيسك منك ، وما نوع العمل الذي يريده ، وما هى طريقة الأداء التي يطلبها والزمن المحدد لهذا الأداء .

·    ادرس نقاط القوة فى تفكيره وتصرفاته لكى تستفيد منها .

·  إذا كنت تود إثارة موضوعاً للمناقشة مع رئيسك فيجب أن تدرسه جيداً ، وتجمع البيانات اللازمة عنه ، وأن تختار الوقت المناسب لعرضها .

·    حاول أن تتجنب التردد والخوف وإبراز أخطاء رئيسك .. وكن هادئاً فى عرضك وتجنب كذلك الإطالة المملة أو الاختصار الشديد .

·    تجنب الغضب أو الانفعال الشديد مع رئيسك ، وتذكر أن ذلك يفقدك التفكير السليم .

·    اقبل عذر رئيسك إذا اعتذر إليك وتفهم تفسيره للموقف لأنه بلا شك أكثر إدراكاً منك .

·    حاول أن تتعرف على أحلامه وأمنياته وساعده فيها من أجل أن يساعدك هو أيضاً في تحقيق أحلامك .

كيف تفتح نوافذك على مرؤوسيك

كيف تتمتع بعلاقة جيدة مع مرؤوسيك في العمل كيف تكون معهم مساحة من الود ؟؟ ..  كل مدير فينا من أجل أن يكون ناجح لابد أن نفتح هذه النوافذ ..

·     استمع إلى وجهات نظر مرؤوسيك واحترمها مهما كانت .

·     شجع مرؤوسيك على تقديم انطباعاتهم عنك وعن أداءك فى العمل .

·     اشترك مع مرؤوسيك فى الأعمال الترفيهية كالرحلات والمسابقات .

·     شارك مرؤوسيك وجدانياً فى مناسباتهم سواء كانت مفرحة أم محزنة .

·   حاول أن تتفهم مشكلاتهم الشخصية أو المتعلقة بالعمل .. والتي تعوق أداء مرؤوسيك وناقشهم فيها ، وضع معهم تصوراً للتعامل معها .

·   حاول أن تجرى حواراً مع مرؤوسيك من وقت لآخر لمعرفة مدى تقدمهم أو تأخرهم وتبادل الآراء فى موضوعات العمل المختلفة إذا عقدت اجتماع فاترك كل إنسان يتكلم براحته .

·   تحدث معهم عن بعض الإنجازات التي قمت بها والمشكلات التي واجهتك أثناء هذه الإنجازات وكيفية استفادتك ، أو كيفية استفادتك من خبرة من كان قبلك ، حاول أن تعطهم لتأخذ منهم .

·     وفر مناخاً دائماً يساعد كل فرد من مرؤوسيك على البوح بمشكلاته وطموحاته وعقباته وأمانيه .

·   تذكر أن المشكلات جزء طبيعي من أى عمل ، فاستمع إليها وتعامل معها بمهنية واحتراف ، ولا يصيبك الاضطراب أو التوتر عند سماعها .

·     أثناء حديثك مع مرؤوسيك قم باختبار مدى فهمهم بصورة مقبولة – لما قلته سواء كان ذلك بشكل مباشر أو شكل ضمني .. في بعض الشركات يشتكي المدير من قلة الاقتراحات والسبب في ذلك أنه كتاب مغلق بالنسبة لهم فهم لا يعرفون شيئاً عن آماله أو تطلعاته أو أمانيه .

 كيف تفتح نوافذك على زملائك

زملاؤنا الذين نتعامل معهم في العمل .. كيف نفتح نوافذنا عليهم ونجعل علاقتنا بهم تفاعلية ؟ ..  

·   أولاً تيقن أن زميلك الذي يتعامل معك هو المرآة التي من خلالها تستطيع تحسين صورتك وسلوكياتك من خلال نصحه وحديثه تستطيع أن تغير من عاداتك وتصرفاتك .

·     إذا كنت ناصحاً ، فقدم عامل الحب والأخوة قبل توجيه النصيحة .

·   تقبل انتقاد زملائك ، وعدل من سلوكك فى ضوء صحة هذا النقد ، فهذا يدعوهم إلى تقديم ما لديهم لك لا سيما وأنك أعطيت لهم الإحساس باستفادتهم منك .

·     أنصت بفاعلية إلى زملائك ولا تقاطعهم .

·     لا تبرر تصرفاتك وسلوكياتك محل النقد ،  استمع إليها جيداً وتفهم وجهة نظرهم فى هذه الملاحظات .

·     انه حوارك بطريقة جيدة تحتوى على الاحترام والتقدير الكاملين لمن أمامك .

·     حاول أن تجتهد فى البعد عما يكرهه الآخرون ويعكر صفو علاقتك معهم .

·   أشرك زملاءك الذين ترى منهم الرشد فى مشاركتك فى اتخاذ قراراتك ، فهذا يشعرهم بقربك منهم . وسيبادلونك بلا شك هذا التصرف .

·     إذا علقت على أحاديث الآخرين ، فانتق تعليقات جميلة وتجنب الاستهزاء والسخرية .

·     اختر الوقت المناسب والمكان المناسب والحالة النفسية لزيادة التفاعل بينك وبين الزملاء .

كيف تفتح نوافذك على أبناءك

سنحاول أن نتكلم على كيف تفتح نوافذك على أبناءك من أجل أن تكون علاقة بينك وبينهم وتستطيع أن تنفتح عليهم بشكل جيد فانظر إلى هذه الروشتة :

·     ناقش أبنائك بهدوء .. واترك الفرصة لهم لكي يعبروا عن آرائهم بكل وضوح .

·     اجعل أبنائك يحسون مشاعر الصداقة أثناء حوارك معهم حتى يفتحوا لك عقولهم وقلوبهم .

·     كن حريصا على أن تأخذ آرائهم فيما يعن لك من مسائل ، وتذكر أن هذا يساهم فى تنمية آفاقهم ويمنحهم الشعور بالثقة .

·      ابتسم أثناء الحوار مع أبنائك فهذا يجعلهم يشعرون بالأمان فى حوارك معهم ولا يتخذون موقفا من هذا الحوار .

·     لا تستهين بما لدى أبنائك من خبرات ومعلومات وتذكر أنهم أدرى بطبيعة سنهم وطريقة تفكير .

·     تذكر أن الثقة فيك نبته فى قلوبهم ، دعها تأخذ حظها من النمو ولا تستعجل غرسها فيفتعلونها من صدورهم .

·     تذكر أن الأوامر المباشرة تقطع الحوار وتجرده من مضمونه .. فلا تلجأ إليها إلا عند الضرورة .

·    كن قدوة لأبنائك فى تعليمهم الآداب السلوكية والمهارات الحوارية من حسن الإصغاء والحديث الهادئ ومراعاة الأوقات المناسبة للحديث .

·     تعرف على المنطقة التى يمكن لأبنائك اتخاذ القرارات فيها ودعهم يتعاملون معها بالطريقة التي تروق لهم .

·     اسمح لأبنائك بخوض التجارب واتخاذ القرارات ولا تتدخل في كل تصرفاتهم حتى لا تضيق النوافذ بينك وبينهم .

·     لا تعش فقط دور الأستاذ أثناء الحوار ، ولكن أعطهم وخذ منهم .. ولا تتعجل نصحك لهم بطريق مباشر حتى لا يملونه ..

هذه مجموعة من النصائح التي تجعل دائرة علاقاتنا بأولادنا تتسع أو تضيق حسب إتباعنا لها من عدمه .. أولادنا سيحدثوننا عن مشاكلهم وطموحاتهم .. أما إذا أقمنا السدود من عدم الحوار بيننا وبينهم في النهاية أولادنا سوف يعيشون معنا في مكان واحد ولكن بشخصيات وعقول خارجة عن إطار هذه الغرفة ..

ونصيحتي للآباء أن توجد مساحة مفتوحة من الود بيننا وبين أبناءنا .. وقتا سنرى أبناءنا بصورة جيدة .. اترك ابنك يكون كما يريد هو لا كما تريد أنت دعه يكون نسيج وحده .. تميزك ونجاحك أن يكون أبناءك في صورة غير التي أنت عليها أن يكونوا امتداداً من بعدك و إلا فنكون قد فشلنا في مد المجتمع بالشخصيات المتميزة .

كيف تفتح نوافذك على زوجتك

من أجل أن نفتح نوافذنا على زوجاتنا لابد أن :

·     يتعرف كل منا على مفتاح قلب زوجته ، هل هو الابتسامة ، أم الهدايا أم الطعام والشراب ، أم الكلمة الرقيقة أم الإحساس بها مع عدم إهانتها .

·         تحدث مع زوجتك عن همومك ومشكلاتك حتى يمكنها مشاركتك فيها وتحملها معك .

·         استشر زوجتك فيما تود أن تقبل عليه من أعمال ، لاسيما إذا كانت هذه الأعمال متعلقة بالأسرة أو الأبناء .

·         حاول أن تخفف عن زوجتك دورياً ما تشعر به ضغوط وإجهاد .. رفه عنها في أوقات الضيق .. لا تنتقد زوجتك أمام الآخرين .

·         تذكر جيداً أن مصادرة أفكاره زوجتك أو رفضها تقتل طموحها ومبادأتها وتحولها لا إراديا إلي إنسان آلي .

·     حسن اختيار الوقت المناسب له أكبر الأثر على نجاح الحوار بينك وبين زوجتك ، فاختر الوقت الذي تكون زوجتك فيه مستعدة ذهنياً ونفسياً لإجراء النقاش .

·     حاول أن تبتعد عن الغضب أثناء النقاش ، وتذكر أن الغضب إذا دخل إلى ساحة النقاش يجتاح أجواء النقاش ويفتح نوافذ قد يترك آثاراً سلبية ومدمره .

·         لا تجعل لغة حوارك مع زوجتك مستفزة يضيع معها الهدف من الحوار والنقاش .

·     أتح لزوجتك فرصة لتصريف انفعالاتها ، وشعورها بالضيق ، وتحمل هذه اللحظات ، وتذكر تحملها فى سبيلك وسبيل أبنائك والأولى لك أن تتحملها في هذه الأوقات .

كيف تفتح نوافذك على جيرانك

من أجل أن نفتح نوافذنا على جيراننا المحيطين بنا نحاول أن :

·     نتودد إلى جيرانك ، ونتعرف عليهم وعلى طباعهم ونحترم ما يرغبون .

·     نشاركهم فى المناسبات ونقف بجوارهم فنحن أولى الناس بهم .

·     لابد أن نمنع أذانا عنهم ، ونتحمل أذاهم ونصبر على ذلك .

·     من الممكن أن نتقرب إلى نفوسهم عن طريق أبنائهم ، نعطف عليهم ونتلطف معهم .

·     نحاول أن نصل جيراننا إذا قطعونا ، ونتحمل هذه المشقة ونعلم أننا مجزيون عنها بالخير.

·     نحذر التعالي عليهم ، حتى وإن كانوا دوننا فى المنزلة .

·     نتعاون معهم فى المشكلات المشتركة ونساعدهم بقدر الإمكان عندما تتطلب الظروف ذلك .

·     نتبادل الزيارات معهم نخلق انفتاحاً أسرياً بصورة مقبولة وبضوابط الشرع .

·     نتذكر أن الابتسامة تفتح الحواجز النفسية بيننا وبينهم فلا نهملها جيئة وذهاباً .

·     كن هادئا وموضوعيا فى نقدك وأشر إلي الأخطاء من طرف خفي حتى لا يفهمونه على أنه هجوم

·     إذا ضمك وإياهم مجلس مشترك فكن إنساناً موضوعياً في تعاملك معهم . 

 


 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا المقال لصديق أرسل هذا المقال لصديق

عفوا، التعليقات غير ممكنه لهذا المقال.

شبكة التربية الإسلامية الشاملة
المشرف العام الأستاذ أحمد مدهار
جميع الحقوق محفوظة للشبكة
2004/2003
لأفضل مشاهدة ننصح بأن تكون درجة وضوح الشاشة 1024× 768