Welcome to
اتصل بالمشرف: الأستاذ مدهارالرئيسيةالخيمة التربويةالمذكرات والمستجداتشارك بمقالطباعة


مقالات تربوية

الخيمة التربوية

إنتاجات تربوية

شجرة المحتويات النشطة
يوجد مشكلة في هذه المجموعة.

دورات وندوات للتنزيل


منهجية التغيير

زاوية الأعضاء

مواضيع مقترحة

كيف تكون مبدعا
[ كيف تكون مبدعا ]

·كيف تصنع من نفسك مبدعا ( الجزء الثاني )
·كيف تصنع من نفسك مبدعا ( الجزء الأول )
·الإبداع للأفراد
·البرنامج التدريبي للحل الإبداعي للمشكلات
·حل المشكلات بالأسلوب الإبداعي
·نظريات الإبداع
·خصائص المبدعين
·صفت المبدع
·معايير الإبداع

البحث



أنت الزائر
Counter

كتب د هارون يحيى كود فك الضغط medharweb




  
دورة الإبداع والإبتكار الجزء الثاني (2)




كن مبدعا وانطلق لا تنظر إلى الوراء ولا إلى ما يقوله الناس !




دورة الإبداع والإبتكار .....2


بعد أن تحدثنا عن الإبداع والعقل من حيث المفهوم والعلاقة بين الإثنين ..
اليوم سوف يكون حديثنا أيها المبدعات حول السمات الخاصة بالشخص المبدع وذلك لتعرفوا هل أنتن منهن ..أو من تعرفون ممن حولكم ممن يتميز بهذة الصفات وأيضا من الممكن أن تتصفوا بهذة الصفات لما لها من أهمية في بناء الشخصية الإبداعية ..كما سوف نتعرف على

 بعض المبادىء العامة في التفكير الإبداعي ..فإلى ثنايا هذا الموضوع

 

سمات الشخص المبدع :

يرى علماء النفس أن الشخص المبدع يتميز بمجموعة من القدرات التي يظهر تأثيرها في سلوكه وهي على النحو التالي :

1-      الطلاقة : وتعني القدرة على انتاج عدد كبير من الأفكار في فترة زمنية محددة كالقدرة
على وضع كلمات في أكبر قدر ممكن من الجمل والعبارات ذات المعنى وأيضا القدرة على
اعطاء كلمات ترتبط بكلمات معينة وكذلك القدرة على تصنيف الكلمات في فئات بصورة سريعة
هذا وتصنف الطلاقة إلى قسمين وهما

أ‌-       طلاقة فكرية : وتعني معدل سيل الأفكار المولدة في زمن محدد مثل ذكر كل الإستخدامات
الممكنة لكوب الشاي أو كتابة أكبر عدد من العناوين المناسبة لموضوع قصة ما .
ب- طلاقة لفظية : ويقصد بها القدرة على انتاج أكبرعدد ممكن من الجمل والألفاظ ذات المعاني المختلفة مثل ..كتابة أكبر عدد ممكن من الكلمات التي تبدأ بحرف الباء

2 المرونة : ويقصد بها القدرة على التكيف السريع مع المواقف أو المشاكل الجديدة
وتنقسم المرونة إلى نوعين وهما

أ‌-       مرونة تلقائية أو عفوية ب- مرونة تكيفية

3 الحساسية للمشكلات : الشخص المبدع لديه حساسية مرهفة للتعرف على المشكلات
فهو يرى في الأشياء مالا يراه الشخص العادي ويقرأ مابين السطور

4 الأصالة :- وتعني أن الشخص المبدع لا يكرر أفكار الآخرين وينفر من حلولهم التقليدية
للمشاكل فأفكاره تتميز بأنها جديدة ..مميزة .. غير مألوفة

5 الإحتفاظ بالإتجاه : هذة النقطة هي من اكتشافات العلماء الأخيرة وتعني قدرة المبدع على
الإحتفاظ باهتمامه بالمشكلة سنوات عديدة رغم الصوارف والمشتتات مثال ذلك أن أنشتاين
ظل معنيا بمشكلته العلمية الرئيسة لمدة سبع سنوات


مبادئ عامة في التفكير الإبداعي

  1. اعزل توليد الأفكار عن تقويمها :وهذا يعني أن الفرد لو أخذ في تقويم الأفكار فلن تتولد لديه أفكار خلاقة مبدعة ذلك أن الأهم هو توليد أكبر قدر من الأفكار ومن ثم تقويمها وتقيمها
  2. تجنب التفكير الشكلي المألوف : وهذة نقطة مهمة جدا .. ذلك أن الإبداع في حقيقته ماهو إلا تفكير بطريقة غير مألوفة كثير من الألغاز التي تقدم لنا لن تستطيعي أن تقدمي حلا مباشرا إلا إن فكرت بطريقة غير مألوفة وانظري بعد ذلك كيف ترين الحل
  3. ابتكر نظرات جديدة : وهي أن تنظري للمشكلة من زاية جديدة أو أن تربطي بين عنصرين غير مترابطين ..
    لقد اكتشف أرخميدس مبدأ الإزاحة وقانون الطفو عندما كان يستحم حيث لاحظ أثناء استحمامه كيف أن وزن جسمه يزيح كمية مساوية له من الماء وقد قاده هذا إلى التبصر وابتكار نظرة جديدة ضم فيها عناصر لمشكلتين غير مرتبطتين سابقا
  4. قلل قدر الإمكان من التفكير السلبي : ونعني بذلك السلبية والنظر للأمور بصورة جامدة حيث أن ذلك من أهم طرق كبح الأفكار ومن أمثلتها ما يلي

فكرة جيدة ولكن..

- غير عملية..
-
لايحبها الناس
-
تكلف كثيرا
-
تحتاج إلى دراسة أكثر مخالفة لسياسة الشركة .
والأمثلة على ذلك كثيرة والأفضل في هذه الحالة أن نقوم بتعزيز هذة الأفكار فقد تظهر لنا الفكرة غبية وساذجة في بداية
الأمر ولكن انتظارنا قليلا واستخدام أساليب تنمية الأفكار الإبداعية سوف يسهم في بلورتها وخروجها على الوجه الصحيح ومن أمثلة طرق تعزيز الأفكار ما يلي :
-
جيدة وماذا بعد ...؟
-
تبدو ممتعة ومشوقة
-
عظيم دعونا نختبرها ؟
-
كيف نجعلها تعمل ؟
-
ما هي مميزاتها ؟
-
أنا أحب هذه الفكرة إلخ
إذا عليك بما يلي :
- استمعي وحاولي أن تفهمي لماذا اقترحت هذه الفكرة أو تلك ؟

-
لا تقاطعي المتحدث حتى ينتهي من عرض فكرته
-
نم الأفكار المطروحة وطوريها
5
 أختبر افتراضاتك :
إن كثيرا من حلولنا للمشكلات يعتمد على نظرتنا للمشكلة وقد يكون هناك منبه ومحفز جعلنا نتبنى هذا الحل أو ذاك
وحتى تختبر افتراضاتك ننصحك بأن لا تملي من طرح الأسئلة فكلما سألت أكثر كلما اقتربت من المشكلة وفهمها ولكي تعززي عملية الأسئلة لديك استخدمي أسئلة الصحافة الستة التالية :
ماذا ؟ ..لماذا ؟ ... أين ؟.. متى ؟.. كيف ؟... من؟




















حقوق النسخ © بواسطة شبكة التربية الإسلامية للأستاذ جميع الحقوق محفوظة.

نشرت بتاريخ: 2005-06-02 (1408 قراءة)

[ رجوع ]

شبكة التربية الإسلامية الشاملة
المشرف العام الأستاذ أحمد مدهار
جميع الحقوق محفوظة للشبكة
2004/2003
لأفضل مشاهدة ننصح بأن تكون درجة وضوح الشاشة 1024× 768