الحاسوب وأوعية المعلومات
التاريخ: 23-3-1427 هـ
تصنيف المواضيع: عالم الحاسوب





الحاسب وأوعية المعلومات


* مقدمة :

لقد سبق تعريف المعلومات بأنها المعاني التي يدركها الإنسان وأن المعلومات هي الشكل الظاهري الخارجي للبيانات وهي أما أن تكون صوتا أو نص أو غير ذلك . وأن الله تعالي من علي الإنسان بنعمة العقل فهو أعظم وعاء للمعلومات حيث يستطيع جمع المعلومات واسترجاعها وتحليلها وربط بعضها ببعض لكي يستنبط منها المعارف وعلوما جديدة . وهنا سوف نستعرض كيفية الاستفادة من تقنيات الحاسب كوعاء ووسط احفظ المعلومات ، وكوسيلة لعرض وبث المعلومات وتبادلها بين الأفراد .
* الاتصال وتبادل المعلومات :
يتحقق نشاط الاتصال للإنسان بوجود أربعة عناصر هي :
1. مصدر يتلقى الإنسان منه المعلومات إما بسمع أو التلقين أو من خلال المشاهدة والاستنتاج .
2. المعلومات : وهو ما ينشأ عن المصدر من معاني ومعارف وعلم وفكر
3. أوعية المعلومات هي وسيلة تخزين وحفظ ونقل المعلومات وتشمل جميع الوسائط التي تحتوي علي المعلومات يمكن الإفادة منها لأي عرض من الأغراض.
4. مستقبل المعلومات وهو المستمع أو المشاهد أو القارئ المتلقي للمعلومات .
بتكامل هذه العناصر يستطيع الإنسان الحصول علي المعلومات التي يطلبها ويقوم بتبادلها مع سائر البشر . ويظهر جليا الأهمية البالغة لتقنية المعلومات والحاسب حيث توفر إمكانيات هائلة كأوعية للمعلومات تقوم بتخزين كم هائل من البيانات وتسمح باسترجاعها بسرعة فائقة ، مما تمكن مستخدم الجهاز من الحصول بيسر علي معلومات عديدة تمثلها تلك البيانات .
* أوعية المعلومات :

يتم تقسيم أوعية المعلومات عادة إلى فئتين ، هما أوعية عامة وأوعية خاصة .
الأوعية العامة : تنقسم إلي ثلاثة أقسام هي :
أ - الأوعية الأساسية للمعلومات :( هي التي تحوي معلومات جديدة غير مسبوقة والتي تقدم إسهامات جديدة للمعرفة الإنسانية . مثل تقارير البعثات العلمية ، وثائق الهيئات والمنظمات وبحوث المؤتمرات و الندوات ، الرسائل الجامعية ، تسجيل لبعض التجارب والدراسات العلمية والاكتشافات والاختراعات . )
ب- الأوعية التابعة للمعلومات :( هي أوعية تستقي مادتها من الأوعية الأساسية . ولكم وظيفتها إعادة عرض المعلومات الواردة من الأوعية الأساسية بشكل يسهل الاستفادة منها وإدراكها ، وإيصال المعلومات إلي المستفيدين منها . مثل الكتب الدراسية ، المراجع العلمية ، النشرات المستخلصة ، الكتب المرجعية كالموسوعات - والمعاجم - والمجلات المتخصصة . )
ج - أوعية المعلومات التكميلية : ( هذه الفئة من الأوعية لا تقدم معلومات أو معارف بل تعرض وصفا أو أراء عن الوقائع أو الظواهر والأخبار المتغيرة يوما بعد يوم أو تمثل فهارس وعناوين تسهل تنظم المعلومات وعرضها والبحث عنها مثل الجرائد والمجلات اليومية بكل أنوعها ودليل الهاتف )
الأوعية الخاصة : تنقسم الأوعية الخاصة إلي قسمين هما :
1- أوعية رسمية : ( مثال تقارير وخطابات ومستندات الإدارات والمصالح الحكومية والجمعيات العلمية والمؤسسات الصناعية والمكاتب الاستشارية )
2- أوعية شخصية : ( مثال التسجيلات لمحادثات الزملاء والزوار والخطابات الشخصية للأفراد )

تقنية الحاسب كوعاء للمعلومات :
يستفاد من قدرات الحاسب الهائلة في تخزين كم هائل من المعلومات واسترجاعها والبحث فيها للوصول إلي المعلومات ، فالحاسب كأداة لمعالجة البيانات وبرمجتها يعد وعاء أساسيا للمعلومات الوثائقية حيث يستخدمه العلماء والباحثون للتوصل إلى الاكتشافات الجديدة والاختراعات وتحليل الظواهر الطبيعية في شتي مجالات الحياة . كما يمكن للحاسب أن يكون وعاء تكميليا للمعلومات من خلال وسائل التخزين البيانات علي الأقراص الثابتة والاسطوانات الضوئية والأشرطة المغناطيسية وباستخدام شبكات الحاسب التي تحتوي علي قواعد لتصنيف وفهرسة المعلومات وأدوات للبحث عن أي معلومات يطلبها المستخدم من الشبكة .
وأخيرا يمكن أن يستفاد من الحاسب في الأوعية الخاصة حيث يوجد العديد من البرامج التي تكون وسيلة لإعداد وتخزين مستندات الهيئات الرسمية وخطابات الأفراد الشخصية باستخدام شبكات الحاسب وشبكة الإنترنت يمكن تبادل ملفات البريد الإلكتروني ، وقوائم الإخبار التي تخزن مرئيات ومخاطبات الأفراد الشخصية .
* استخدام الحاسب للبحث عن المعلومات :
للحصول علي موضوع أو معلومة معينة باستخدام الحاسب يمكن استخدام ما يلي :-
1- الموسوعات المرجعية ودوائر المعارف وقواعد البيانات المخزنة مثل الموسوعة العربية ، الموسوعة البريطانية ، وغيرها
2- قواعد البيانات الخاصة مثل قواعد بيانات الإدارة المدرسية ، شئون الموظفين ، بيانات الطلبة وغيرها .
3- مواقع شبكة الإنترنت والتي تضم كما هائلا من المعلومات في صفحات الشبكة العنكبوتية .
4- المكتبات التقليدية والإلكترونية مثل دار المعارف الوطنية ودار الكتب الوطنية غيرها
* البحث في الموسوعات وقواعد البيانات والمعلومات :
تحوي الموسعات ودوائر المعارف كالموسعة البريطانية أو الموسوعة العربية الكم الهائل من المعلومات. وهي تتوفر حاليا في ثلاثة أشكال رئيسية ، أولها المطبوعة الورقية (وهي الأصل ) التي تصدر في شكل مجلدات ، ثم الموسوعة الإلكترونية المتوفرة علي أقراص الضوئية
CD-ROM ، وأخيراً موسوعة إنترنت والتي يتم الوصول إليها باستخدام شبكة الإنترنت . ولها طرق عديدة للبحث عن المعلومات داخل الموسوعة .
* البحث في الإنترنت :

يتوفر في الإنترنت مجموعة كبيرة من أدوات البحث والتي هي برامج متطورة تسهل البحث والوصول للمعلومات المخزنة في شبكة الإنترنت والتي من أهمها الأدوات أو المواقع التالية :


WWW.YAHOO.COM

Altavesta

Digital.com

WWW.INFOSEEK.COM

WWW.LYCOS.COM

WWW.LOOKSMART.COM

WWW.WEBCRAWLER.COM للبحث باللغات الأجنبية ومواقعWWW.ALTHEWEB.COM , WWW.ALTAVISITA.COM للبحث باللغة العربية
وفي ما يلي خصائص بعض هذه المواقع :

الموقع

الخصائص

LYCOS

بنك معلومات شاسع يجري تحديثه أسبوعيا عن للبحث عن مواقع الشبكة

WEBCRAWLER

يسمح لك بالبحث في محتويات المستندات ومواقع الشبكة

YAHOO

مرتب بمواضيع وفئات تسمح باستعراضها من مواقع شبكة الإنترنت

INFOSEEK

يحتوي علي معلومات متعلقة باستعمال المجموعات الإخبارية وغيرها

ALLTHEWEB

دليل محتوي علي أدوات مختلفة للبحث داخل المستندات في الشبكة وباللغة العربية

وعادة يكون البحث باستخدام جملة أو كلمة أو لفظ أو عنوان صفحة أو باستخدام دليل مفهرس للبحث علي ما يدل عن موضوعات المطلوبة . وهي عادة تصنف المواضيع علي شكل هرمي أو يجمع المواقع في الشبكة التي تحوي المعلومات . وهي تبدأ برؤوس مواضيع عامة يؤدي النقر فوقها إلي مجموعة أكبر من رؤوس المواضيع الفرعية والتي بدورها تقودنا إلي مستوي ثالث من رؤوس الموضوعات حتى نصل إلي النهاية .
البحث في المكتبات الإلكترونية :
لا ميراث يعلو فوق ميراث المعرفة ، ولاشيء يفوق الكتاب في أهميته ومنافعه والمكتبات هي دور المعرفة وتضم الكتب ونفائس الموسوعات وبدائع المخطوطات والتراجم والمعاجم والموسوعات النادرة ، ومع تطور المستمر وظهور الحاسب الآلي تطورت معه شكل الطباعة ونشر الكتب حيث ظهرت مخزنة في ملف مخزن علي أوساط التخزين المعلوماتية وظهرت مع ذلك المكتبات الإلكترونية والتي تتمتع بإمكانات سهلة البحث والتنقيب وطباعة الاحتياجات اللازمة للباحثين والمؤلفين .
وينقسم الفهرس العام إلي ثلاث أقسام هي كالتالي :
1- فهرس المؤلفين . ( يحتوي علي بطاقات التي مداخلها أسماء المؤلفين )
2- فهرس العناوين . ( ويحتوي علي البطاقات التي مداخلها عناوين الكتب )
3- فهرس الموضوعات . ( ويحتوي علي بطاقات التي مداخلها رؤوس موضوعات تدل علي موضوع الكتاب )


* أساليب ووسائل وأجهزة عرض المعلومات :
لقد من الله تعالي علي الإنسان بالإضافة إلي العقل بالعديد من الحواس التي من خلالها يستطيع الاتصال بغيره وتبادل معلوماته معهم , ومع التطور المستمر ظهرت عدة أساليب لعرض المعلومات منها اللغة التخاطب بين البشر , الكتابة ، الرسم ، البث التصوري الحركي المرئي ( الفيديو ) وتتميز عرض المعلومات باستخدام تقنية الحاسب بمزايا عدة من أهماها :
1- تنوع أساليب العرض حيث يمكن عرض البيانات الصوتية والرسمية الحركية والنصوص بألوان مختلفة معا بخلاف وسائل وأجهزة العرض
2- إمكانية عرض المعلومات لعدد كبير من الأفراد من خلال الشبكات ( محلية - الموسعة -الإنترنت )
3- وجود برمجيات وأجهزة مطورة تيسر إعداد و'خراج العرض وتتيح تقديمه بصورة مشوقة , تمكن من عرض المعلومات بصور مختلفة منها الإحصائيات والأشكال البيانية والاستفادة منها ضمن العرض بسهولة ويسر .
ولهذه المزايا نستعرض فيما يلي بعض هذه الأجهزة والبرامج المستخدمة في عرض المعلومات :
أ - جهاز عرض البيانات :

وهي وسائل لعرض المعلومات علي عدد كبير من الأفراد منها ( لوحة أو شاشة عرض خارجية - جهاز العرض فوق الرأس )
ب - برمجيات عرض الشرائح :

تستخدم هذه البرامج عند الرغبة في تقديم عرض أو محاضرة أو شرح فكرة لعدد من المهتمين بهدف إعداد الشفافيات أو الشرائح الإلكترونية التي يتم عرضها باستخدام جهاز العرض البيانات ، وهي برامج تستخدم لعرض متكامل من مجموعة متتالية من الشرائح وتشمل العديد من أنواع المعلومات برنامج البور بوينت )
ج - برامج إعداد وعرض المواقع :

من التعريف السابق للشبكة العنكبوتية بأنها تشمل عدد كبير من الأجهزة ويحتوي كل جهاز علي صفحات إعلامية إلكترونية مصممة بواسطة لغات خاصة وعادة تحتوي الصفحات الإعلامية علي كم كبير من المعلومات بجميع أنواعها ( مكتوبة - مسموعة - أو مرئية أو فيديو ) وهي كثيرة ومتنوعة باستخدام تقنية الوسائط المتعددة .
وتعتبر شبكة الإنترنت العنكبوتية وسيلة كبري لعرض المعلومات حيث يستطيع المستخدم من الوصول إلي أي موقع وتصفح جميع محتواه من معلومات ، بالإضافة إلي إمكانية عرض المعلومات للعالم أجمع ، بوضعها في صفحات الإعلامية علي الشبكة .







هذه الموضوع من موقع شبكة التربية الإسلامية للأستاذ
http://ostad.medharweb.net

عنوان الرابط لهذه الموضوع:
http://ostad.medharweb.net/modules.php?name=News&file=article&sid=114